مجلس الشارقة الرياضي ينظم جلسة حوارية

 

نادي دبا الحصن يشارك في الجلسة الحوارية

“القاعدة الجماهيرية – البناء والتأثير -“

في إطار جهود مجلس الشارقة الرياضي لتفعيل الدور التكاملي بين المكونات الأساسية في المنظومة الرياضية ، شارك نادي دبا الحصن الرياضي الثقافي بالجلسة الحوارية التي نظمها مجلس الشارقة الرياضي  بعنوان «القاعدة الجماهيرية – البناء والتأثير»، والتي أقيمت في مقر نادي الشارقة الثقافي للشطرنج وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 أبريل 2022م ، قدمها سعادة المهندس عادل صالح الحمادي عضو مجلس إدارة مجلس الشارقة الرياضي ورئيس اللجنة الإعلامية والتحول الرقمي بالمجلس،  وشملت دعوة  الحضور  الإعلاميين المعنيين من ناشئة الشارقة والأندية الرياضية وشركات كرة القدم والأندية التخصصية بالإمارة الباسمة بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين الرياضيين.

وأشاد الحمادي خلالها بالدعم الرياضي السخي والمستمر من صاحب السمو حاكم الشارقة، وبالاهتمام الذي يوليه للإعلام الرياضي ومكونات المؤسسات الرياضية ومنها الجماهير، وقال: طبقاً  للتوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة ، فإن مجلس الشارقة الرياضي برئاسة  سعادة عيسى هلال الحزامي يولي هذا الجانب الاهتمام والرعاية المستمرة، نظراً  للدور الجوهري للجماهير الرياضية في دعم ومؤازرة الفرق المحلية والمنتخبات الوطنية، كما عبر الحمادي عن أهمية المبادرات والخطط والبرامج التي تسهم في  بناء وتوسع القاعدة الجماهيرية من خلال رعاية الجماهير وتقدير دورها  وفتح قنوات التواصل معها بالإضافة إلى  ابتكار أحدث الطرق   في جذب الجماهير من خلال برامج التوعية والتثقيف والتعريف بدور الأندية والمؤسسات الرياضية ، و أكد  على أهمية السمعة المؤسسية وتكامل وثيقة الهوية الرياضية للأندية والمؤسسات الرياضية لتشمل الجانب الأخلاقي والسلوكي وذلك لضرورة  تمثيل الهوية الرياضية  بالشكل الملائم من قبل الكوادر  و اللاعبين وجماهير الأندية وروابطها،  ما ينعكس بالإيجاب على سمعة الصرح الرياضي  ونجاح المنافسات والمسابقات الرياضية.

وناقش الحضور عدة قضايا منها التعصب والعنف الرياضي والشغب في الملاعب وطرق مواجهتها من الناحية الدينية والنفسية والوطنية والاجتماعية  وذلك عبر تعزيز مبدأ احترام الخصم والتعامل الأمثل مع الأزمات  وفهم  روح الجمهور وسلوك الأفراد حينما يتجمهرون  ومن خلال مواجهة الشحن  الزائد للجماهير قبل وأثناء وبعد المباريات   وفي حال الفوز والخسارة والإخفاق، وذلك حفاظاً على صحة الجماهير و سلامة الحضور وتوفيراً  للأجواء الآمنة  ودرءاً للمخالفات والعقوبات ،وتناولت الجلسة النقاش عن  أهمية صناعة المحتوى في كسب وتوجيه الجماهير  وضرورة تحسين درجة وصوله وانتشاره  إلى الفئات المستهدفة عبر مختلف وسائل الإعلام وبالتعاون مع الشركاء  ما ينعكس بالإيجاب  على كثافة الحضور وخزينة الأندية والاتحادات من خلال عقود التسويق والرعاية وحقوق البث .

واختتم  الحمادي  الجلسة بضرورة  المحافظة على مرافق الأندية وتهيئة أسباب الراحة وتوفير المتطلبات  اللازمة في المدرجات لتكون مناخاً صحياً وبيئة جاذبة للجماهير ،  وقدم الشكر الجزيل للحضور على التفاعل المميز والنقاشات الثرية التي أثمرت في بلورة الأفكار بما يسهم في دفع مسيرة العمل الرياضي إلى الأمام، وقال: نثمن هذا التفاعل الكبير والنقاشات الثرية من الحضور، حيث تندرج كل هذه الجهود ضمن توجهات المجلس وخططه الإستراتيجية وحرصه على العمل المشترك مع الأندية من خلال توظيف الآليات والممارسات والنشاطات الإعلامية بشكل متميز ، وتماشياً مع الحركة الرياضية بالإمارة، لبلورة الأفكار وتسخير الإمكانيات على أعلى مقاييس الجودة في الأداء، مما سيسهم في دفع مسيرة العمل الرياضي إلى التقدم والرقي.